منتدى كويتية

أهلا بكم بمنتدى كويتية
حيث الفائدة والرقي

منتدى كويتية

اللهم صل على محمد وآله
سبحان الله والحمد لله والله اكبر.... استغفر الله العظيم ...سبحانك اللهم اني ظلمت نفسي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت
عليك بتقوى الله أن كنت غافلاً يأتيك بالأرزاق من حيث لاتدري فكيف تخاف الفقر والله رازقاً فقد رزق الطير والحوت في البحر ومن ظن أن الرزق يأتي بقوة ماأكل العصفور شيئاً مع النسر "
أعزائي لاتنسون تضيفون كلمة طيبة تنفع من يقراها ويكون الاجر لك
زائرنا الكريم الان تستطيع المشاركة برايك ومساهماتك ولكن تذكر دائما قوله تعالى (( ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد ))

    التربية على مكارم الاخلاق

    شاطر
    avatar
    زهرةالبنفسج
    فيض المشاعر
    فيض المشاعر

    عدد المساهمات : 350
    تاريخ التسجيل : 11/10/2010

    default التربية على مكارم الاخلاق

    مُساهمة من طرف زهرةالبنفسج في الجمعة مارس 02, 2012 9:15 am

    د. عائض القرني


    دعت الشريعة إلى مكارم الأخلاق، ومُدح بها نبي الأمة صلى الله عليه وسلم؛ يقول تعالى: «وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ»، فأتى صلى الله عليه وسلم ليتمّم مكارم الأخلاق من السخاء والإيثار والعفاف والصبر والحلم وكف الأذى والشجاعة والوفاء وحفظ العهد ونصرة المظلوم وإغاثة الملهوف وإكرام الضيف والإحسان إلى الجار وبر الوالدين وصلة الرحم، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والدعوة إلى الخير، وإصلاح ذات البين، والصدق في القول، والأمانة، والعدل، والتواضع، والقيام بالشهادة، وتوقير الكبير، والرحمة بالصغير، والإحسان للخلق، والدفع بالحسنى، وإنزال الناس منازلهم، وإعطاء كل ذي حق حقه.
    فالإسلام دعا إلى كل فضيلة ونهى عن كل رذيلة، ونادى بتطهير المجتمع من كل منكر وفحشاء، وبغي محرم كالشرك والكذب والزور والظلم والبخل والجبن والخيانة والسرقة والغش والخديعة والمكر والنفاق والملق والأنانية والمداهنة، ونهى عن الأخلاق الساقطة والصفات الرذيلة كالكسل والإسراف والبذخ والترف والميوعة وتشبه الرجال بالنساء، والنساء بالرجال، والاختلاط، والسخرية والاستهزاء والغمز واللمز، والفساد.

    وبالجملة فقد أمر الإسلام بكل خلق شريف من بر وتقوى ونهى عن كل خلق دنيء من إثم وعدوان، ومن أجمع الآيات في ذلك قوله تعالى: «إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ»، وكان رسولنا صلى الله عليه وسلم مضرب المثل في كل خلق نبيل. فقد وصفته زوجه خديجة فأخبرت بأنه يقري الضيف ويحمل الكل ويكسب المعدوم ويعين على نوائب الدهر.

    والإسلام أتى بالمعتقد الصحيح والعبادة الفاضلة والخلق النبيل، ولكن المشكلة عند كثير من المسلمين تجزئة الدين وأخذ ما تهواه أنفسهم فقط.

    وعلى ذكر مكارم الأخلاق فإن الواجب على عقلاء المسلمين وأهل الريادة فيهم والمسؤولية حمل الجيل على أنبل الأخلاق ونشر ثقافة مكارم الخلق وإيجاد القدوة الصالحة والأسوة الحسنة من الآباء والدعاة والمربين والأساتذة، واهتمام الإعلام بالالتزام بتعاليم الإسلام ودعوته إلى كريم الأخلاق وجميل الصفات والبعد عن كل ما يناقض دستور الأخلاق الشريفة والسجايا الفاضلة والوصف الدنيء من الفحش والمنكر والخلاعة والمجون والإسفاف الرخيص والتبذل والانحطاط الخلقي سواء في الكلمة أو الصورة أو المسلسلات والأفلام. والواجب على الوالي الأخذ على يد السفيه وحراسة الفضيلة وحماية ما دعت إليه الشريعة ونادى به الإسلام.


    _________________
    avatar
    غالية
    مشرفة
    مشرفة

    عدد المساهمات : 117
    تاريخ التسجيل : 01/11/2010

    default رد: التربية على مكارم الاخلاق

    مُساهمة من طرف غالية في السبت يونيو 02, 2012 1:16 am

    شكرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 11:06 am